أخبار مصر

عشان متقولش معرفش”.. حقيقة الغاء بطاقة التموين في تلك الحالات.. وما البديل المتوقع تفاصيلَ

الغاء بطاقه التموين للابد وفقدها لتلك الحالات تعرف عليها إلى جانب إصدار بطاقات جديدة لمن ليس لديه بطاقات وفق ضوابط القرار الوزاري، تتلقى وزارة التموين طلبات من المواطنين لإصدار بطاقات تموينية بديلة للمفقودة أو التالفة وكذلك طلبات إعادتها بشكل عشوائي وحذفها من البطاقات التموينية، بشرط عدم وجود مبرر قانوني لذلك.

الغاء بطاقه التموين

لمعرفة سبب الغاء بطاقه التموين تابع ما يلي:
تقريرا يتضمن معلومات عن إجراءات لم شمل من تم فصلهم تعسفيا من مكاتب التموين في مواقع معينة، قم بزيارة مكتب التموين للسؤال عن الشخص الذي تم حذفه ومعرفة سبب الحذف، اتصل بمكتب التموين أو 19959 بسعر المكالمة القياسي لمعرفة المزيد عن الشخص المحذوف، يأتي حامل البطاقة التموينية محضراً معه نسخ من شهادات الميلاد أو أرقام الهوية الوطنية للأشخاص المذكورين في البطاقة، في حال ثبوت عشوائية الحذف يتقدم المواطن لإعادة الشخص أو الأشخاص المحذوفين دون أي تكلفة، استعادة الأفراد الذين تم حذفهم تعسفياً خلال 21 يوماً.

استعادة البطاقة التموينية

تقوم مكاتب التموين بحذف المواطنين بشكل عشوائي من هويات التموين المتعلقة بهم كما قام المركز الإعلامي بالتوضيح لمجلس الوزراء صحة المعلومات المرتبطة بتصريح قرار عدم الحصول على الدعم الاستثناء، حقيقة ما تردد بالقرار الخاص بوقف توزيع هذا الدعم للبطاقات التموينية المتوقع لشهر المقبل، تناولها المركز الإعلامي لمجلس الوزراء وتواصل المركز مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، ونفي تلك الادعاءات، لا داعي للتوقف عن صرف الدعم باستخدام البطاقات التموينية
وبحسب وزارة التموين، فإنه لا يوجد مبرر لإلغاء صرف هذا الدعم المحدد للهويات التموينية في شهر المقبل، ولم يتم اتخاذ أي قرارات بهذا الأمر وتؤكد الوزارة أنه سيستمر صرف الدعم على البطاقات التموينية للأسر المحتاجة للرعاية ، بقيمة تتراوح بين 100 إلى 300 جنيه والتي تقدم المساعدة لنحو 35 مليون شخص عبر 8 ملايين بطاقة، مشيراً إلى أن كافة حاملي البطاقة التموينية مؤهلون للحصول على الدفعة العاشرة من الدعم الاستثنائي من جميع المجمعات الاستهلاكية وفروع الأعمال المرتبطة بالوزارة والمتفرقة في محافظات الجمهورية، ومناشدة الجمهور عدم الانسياق وراء ذلك المعلومات الكاذبة، رغم الحصول عليها من مصادر موثوقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى